أفكار أفلام قصيرة: احصل على الإلهام لسرد قصة ما.

قد يكون تصوير فيلم قصير رائع بوابتك إلى عالم إخراج الأفلام. اكتشف كيفية الحصول على الإلهام ونقل الفكرة من النص إلى المهرجانات.

طاقم إنتاج فيديو يصور مشهدًا خارجيًا مع ممثل يسير في الصحراء

عالم القصص القصيرة للأفلام.

قد تكون القصة القصيرة على نفس درجة جاذبية الرواية. وبنفس الطريقة، تضم الأفلام القصيرة الجدية نفس عناصر سرد القصص التي تتضمنها الأفلام الروائية الجيدة؛ حادثة محفزة وصراع وحل؛ ولكن ضمن حزمة أصغر. لكل نوع شكله الأقصر: الأفلام الوثائقية والدرامية وأفلام الرعب والأفلام الرومانسية وغير ذلك المزيد.

 

تقول مخرجة الأفلام هيلين أليكسيس يونوف: "الفليم القصير هو قصاصة صغيرة. قد تتراوح مدته بين دقيقتين و23 دقيقة. إلا أنه يقدم لمحة حياتية مع بداية وذروة ونهاية كاملة تتسم باستقلاليتها. أعتقد أنه يجب احترام الأفلام القصيرة لأنه من الصعب تصميم عمل له مغزى خلال ثماني دقائق." يمكن أن يؤثر الفليم القصير الرائع في الجميع ويحصد الجوائز في مهرجانات الأفلام، كما يمكن أن يصبح نقطة البداية للحصول على وظيفة في فيلم أو إنتاج الفيديو.

 

خمسة عشر أو أقل مناسب للمهرجانات.

في الغالب لا تتجاوز الأفلام القصيرة 15 دقيقة. بعضها أطول، وبعضها أقصر. وهناك أفلام أقل بكثير؛ حيث لا تتجاوز الخمس دقائق. بمجرد بلوغ 50 دقيقة، فهذا فيلم روائي. تقول يونوف: "كقاعدة عامة، أوصي بأن تكون المدة أقل من 15 دقيقة وفقًا لمدد مهرجانات الأفلام. وإذا كنت ترغب في تقديم محتوى جذاب خلال ثماني دقائق، فلست بحاجة إلى مدة أطول من ذلك. سيحدد الفيلم القصير المدة المطلوبة."

 

اجمع أفكار فيلم قصير.

كما هو الحال في مقاطع الفيديو القصيرة في عالم التسويق، يعتمد نجاح الفيلم القصير على جذب الجمهور. إلا أن الأكثر أهمية أن قصة الفيلم الجيدة تنبع من فكرة تجذب الكاتب. الهدف هو طرح أفكار سيناريو مهمة لك، ثم العثور على طريقة لجعلها مشوقة للجمهور.

 

تقول يونوف: "تميز. اجذب. وقدم ما يعبر عن ذاتك كمخرج أفلام. عند التفكير في جمهورك، لست بحاجة أن تفكر فقط فيما إذا كان هذا سيعجب بعملي ويقدم لي وظيفة؛ فأنت تفعل هذا لنفسك أيضًا.

 

ابحث عن أفكار القصص حيثما تذهب.

يمكن أن تنشأ الأفلام من أي مكان؛ مناقشة عابرة، لوحة رائعة، أو قصص الأخبار. اللحظات الهامة في حياتك الخاصة أو التأملات حول حياة الآخرين أو أحداث حياة واقعة مستقاة من الأخبار، كل هذا يمكن أن يمثل إلهامًا لتقديم فيلم ما.

 

أثناء جمع أفكار الأفلام، تذكر أن كل ما يلزم هو شرارة واحدة جذابة. تقول يونوف: "قد أقرأ مقالة في إحدى المقالات وأفكر قائلةً "رائع، هذه قصة جميلة. لنجمع كل شيء عنها ونضعه ضمن إطار ما، لكن مع الحفاظ على هذه الفكرة الصغيرة اللامعة واتباعها". المهم هو العثور على هذه الفكرة اللامعة في القصة، أو ما يجذبك."

 

دَرّب نفسك على الانفتاح للإلهام، واشغل نفسك بالتجارب الجديدة، حتى وإن كنت تشاهد فيلمًا جديدًا أو تقرأ كتابًا جديدًا أو تزور مقهى لم تذهب إليه من قبل. عند الخروج، اصطحب مفكرة صغيرة أو استخدم تطبيق تدوين على هاتفك، وذلك حتى يتوفر لديك ما تدون عليه الأفكار.

شخص يجلس ويكتب في مفكرة

يقول مخرج الأفلام جوسيمار فاسكويز: "أضع القصة على الفور، ثم أدون بعض اللمحات القصيرة حولها في تطبيق الملاحظات على هاتفي. ثم أراجعها عند عودتي إلى المنزل، وأحاول تطويرها وإضافة الموسيقى إلى فكرتي."

 

اطرح على نفسك هذا السؤال؛ “ماذا لو؟”

إذا كنت تعاني من مشكلة في العثور على قصة كاملة فيما تخوضه، فاطرح على نفسك بعض الأسئلة من نوع "ماذا لو؟" حول الأحداث التي تدور من حولك. ماذا لو حضرت حبيبتك السابقة إلى منزلك؟ ماذا لو كان الرجل الذي قابلته في المترو ذاهبًا لمقابلة والده للمرة الأولى في حياته؟ ماذا لو تم سرد القصة الإخبارية التي قرأتها للتو من منظور آخر؟

 

اتبع مشاعرك.

من بين طرق الحصول على الإلهام هو سرد القصص بناءً على مشكلات اجتماعية تهتم بها. يقول فاسكويز: "أحاول ربط أفكاري بشيء حقيقي. وعندما أشعر أنه يتعين عليك عرض قصة على العالم، فهذه هي اللحظة التي أعلم أنني على الطريق الصحيح."

 

حاول العثور على مشاعر مرتبطة بحدث والتعرف على كيفية نقلها إلى الجمهور. يقول فاسكويز: "اطرح على نفسك هذا السؤال: "ما المشاعر التي تريد إثارتها لدى المشاهدين؟" انطلق من المشاعر التي شعرت بها خلال اللحظة. ووجه نفسك من هذا المنطلق. في إحدى المرات كنت أشاهد مشهدًا لفتاة تهرب من سوريا. استوعبت واقع كل هذا للشعور بمشاعرها. وبمجرد الشعور بهذا، فهذه هي تذكرتك لوضع سيناريو رائع."

 

قد يساعد الفيلم القصير في إعادة صياغة لحظة صعبة في حياتك أو حياة شخص آخر لتتحول إلى شيء يساعد الآخرين. يقول فاسكويز: "أشاهد الصدمة في حياتي. أشاهدها في كل مكان وكل يوم. فتصوير الأفلام هو طريقة للخروج من منطقة الراحة وتحويل الصدمة إلى شيء آخر، بهدف تحويلها."

 

النجاح في كتابة سيناريو فيلم قصير.

يجب أن يكون سيناريو الفيلم القصير في حدود 15 صفحة. وفي المعتاد، الصفحة الواحدة تساوي دقيقة واحدة. حافظ على البساطة. قد يكون من السهل الانجراف ومحاولة تنفيذ الكثير في فيلم قصير. تقول يونوف: "عليك اتباع فكرة واحدة فقط. الأمر يشبه كما لو كنت في غابة؛ أمامك كل المسارات التي يمكنك اتباعها. وهنا عليك اتباع مسار واحد، وإلا ستضل الطريق."

 

شخص يجلس أمام طاولة يستخدم كمبيوتر محمول

اعرض مسوداتك الأولية على من تثق بهم، الذين يمكنهم قراءتها ويقدمون لك الملاحظات. سيساعدك النقد على حذف الأجزاء غير المرتبطة مباشرةً بقصتك الأساسية. لكن ليس عليك تنفيذ كل الملاحظات؛ فعليك الثقة بحدسك عندما يتعلق الأمر بسرد قصتك.

 

تعرّف على شخصياتك.

كلما صيغت شخصياتك على شكل أشخاص كاملين، كان من السهل الكتابة عنهم. حتى بالنسبة للأفلام القصيرة، بادر بإنشاء تفاصيل الشخصية العميقة لكل شخصياتك الأساسية. يمكنك التعامل مع الأمر كما لو كان لعبة من 50 سؤالاً.

 

ستبدو أفعال الشخصيات وردود أفعالهم أكثر واقعية إذا استندت على هذه التفاصيل. على سبيل المثال، قد تظهر الشخصية متحفظة مع والده بأحد المشاهد نظرًا لوجود صعوبات بالعلاقة. تقول يونوف: "لن تتسأل عن رد فعل الشخصية. فبدلاً من ذلك سيتم طرح الحوار بشكل طبيعي، وذلك لأنك تعرف ماهية شخصيتك."

 

بادر بتقديم إخراج فني دقيق.

ليس كل الأفلام القصيرة تتطلب لوحات قصص كاملة لكيفية ظهور كل مشهد، لكن عليك التفكير في شكل شخصياتك وتجهيزاتك. ابدأ بلوحة المزاج أو كتيب مرئي لشخصياتك ومواقعك والشكل والمظهر المطلوب للصورة السينيمائية. بادر بتضمين صورك الخاصة أو صورة الملهمة التي عثرت عليها من خلال البحث.

 

ستساعد لوحة المزاج أو كتيب الشكل فريقك على فهم رؤيتك، وبهذا يمكنهم مساعدتك على تحقيقها. وكلما كانت التفاصيل أكثر، كان هذا أفضل. يقول فاسكويز: "بدأت بوضع لوحات مزاج أكثر، حيث أتناول بها الظلال والموسيقى والإضاءة والزوايا والدرجات اللونية. أعددت عرضًا تقديميًا يتألف من 40 صفحة حرفيًا لمخرج التصوير الفوتوغرافي."

 

التمويل وتصوير فيلمك القصير.

اعثر على التمويل.

ما لم تكن المخرج كوبولا، فإن أول فيلم قصير لك سيكون عبارة عن فيلم مستقل. وهذا يعني أنه لن يتوفر لديك التمويل المتوفر عندما يدعمك استوديو ضخم أو شركة إنتاج في هوليوود. تمثل الميزانيات المنخفضة لمخرجي الأفلام لأول مرة تحديًا، لكن يمكن تجاوز هذه المشكلة.

 

تقول يونوف: "إذا كنت تملك المال، فاستثمر في نفسك. أما إذا لم تكن تملك المال، فابحث عن أشخاص يمكنهم الاستثمار بك والطاقم من حولك. وبعد هذا استخدم الكاميرا أو هاتفك iPhone أو أيًا ما تملك وابدأ التصوير. لا تترك عدم توفر المال يمنعك من التصوير."

طاقم إنتاج فيديو يصورون مشهدًا لشخص وطفله يجلسون على الشاطئ
مخرج يحي طفلاً ممثلاً في موقع إنتاج فيديو على الشاطئ

الصور مقدمة من جوسيمار فاسكويز

أسس طاقم فيلم.

الدخول إلى عالم صناعة الأفلام يتعلق بتأسيس العلاقات مع الآخرين الذين يسعون لتحقيق نفس هدفك. قد يوافق البعض على العمل في فيلمك مجانًا أو مقابل مبلغ ضئيل إذا عرضت عليهم رد الجميل لهم. لكن لا تسمح بأن تقيد الميزانية ما تنفقه على الطعام. تقول يونوف: "عليك إطعام فريقك بشكل جيد حقًا. إذا لم تكن معدتهم سعيدة، لن يكون الطاقم سعيدًا."

 

بادر بتأسيس مجتمع مع مخرجي الأفلام الآخرين الذين سيشعرون بالسعادة عند العمل معك في المستقبل. وإذا كنت محظوظًا، ستجد خبراء يتمتعون بخبرة أكثر منك. تقول يونوف: "اعمل ضمن أشخاص يتمتعون بمعرفة أكثر منك. المصور الفوتوغرافي السينيمائي يعلم عن العدسات والألوان وعمق المجال أكثر مني بكثير."

 

بادر بتحرير فيلمك القصير.

احصل على كل ما تحتاج إليه من أجل تحرير فيلمك باستخدام Adobe Premiere Pro؛ مثل إضافة تحولات ناعمة ومقاطع صوت Adobe Stock والعناوين الاحترافية. يمكنك تنفيذ كل هذا من تطبيق واحد. وبعد هذا، بمجرد الانتهاء من الفيلم، بادر بتصديره بأي تنسيق تحتاج.

 

تقدم للمشاركة في مهرجانات الأفلام القصيرة.

إن التقدم للمشاركة في مهرجان ما قد يساعدك على تحديد موعد انتهاء لمشروعك ويسمح لك بمشاركة فيلمك مع العالم. كما أن الفوز بالجوائز في مهرجانات معينة يمكن أن يؤهل فيلمك القصير لجائزة الأوسكار. من بين المهرجانات المؤهلة مهرجان صاندانس السينمائي ومهرجان آن أربور ومهرجان تريبيكا السينمائي ومهرجان لوس أنجلوس للأفلام القصيرة وهوليشورتز ومهرجان أوستن السينمائي وغير ذلك الكثير والكثير.

 

اجمع قائمة بمهرجانات الأفلام التي تهتم بها، واكتب التخصصات التي يقبلونها وأوقاتهما وأوقات تقديم المشاركات والقواعد الخاصة للمشاركات. سيساعدك هذا على تقديم عمل مناسب في الوقت المناسب.

 

انطلق وتعرف على كيفية تحقيق رؤيتك بتنسيق الأقلام القصيرة. قد تفوز بجائزة الأوسكار. تقول يونوف: "لا تخش التجربة. لكن لا تخش الفشل أيضًا. ولا تخش أن تنطلق أنت وبعض من أصدقائك لتصوير فيلم ما. لا تعلم كيف ستكون النتائج. فقد تحصل على عمل رائع حقًا."

المساهمون

تمتع بتنفيذ المزيد مع Adobe Premiere Pro.

اصنع فيديوهات واقعية مذهلة بصريًا من أي مكان —للأفلام والتلفاز والويب.

قد يهمك أيضًا…

امرأة تقرأ كتاب على أريكة مع قطتها.

كيف تبدأ في القصة المصورة.
لاحظ كيف تساعد مهارة القص الفني في استحضار افكار لكلًا من الشاشة الكبيرة والصغيرة.

ميكروفون في استوديو مدونة صوتية.

أسس تسجيل مدونة صوتية.

تعلم الأسس اللازمة لمساعدتك على إتقان وسائط الصوت الشائعة هذه.

صورة لحذاء لكعب مرتفع معروضة في برنامج تحرير صورة

نصائح من الخبراء حول التصوير الفوتوغرافي للمنتجات.

تعرّف على كيفية تنقيح منتجاتك والحصول على نصائح حول التقاط صور فوتوغرافية رائعة للمنتجات.

مزج الموسيقى في استديو تسجيل الموسيقى.

ما يفعله وما لا يفعله المبتدئين في مزج الموسيقى.

احصل على الإرشادات الأساسية لبدء استكشافك لمزج الموسيقى؟

الحصول على Adobe Premiere Pro

تمتع بتصميم منتجات خالية من الأخطاء باستخدام برنامج تحرير مقاطع الفيديو الرائد في الصناعة.

7 أيام مجانًا ثم US$20.99/الشهر.